لطلب البحث والاستقصاء
إذا ما انتابك شعورٌ بأنك قد تكون في مواجهة شيء خارج على المألوف وخارق للطبيعة، سواء حدث هذا الأمر معك أو مع شخص آخر تعرفه، فإننا سنحاول تقديم المساعدة. خدماتنا مجانية دائمًا.
نحن في جمعية الشرق الأوسط للظواهر الخارقة للطبيعة لا نميز بين الناس من حيث العمر أو الجنس أو العرق أو الجنسية أو الدين.
لا نُجري أي جلسات لتحضير الأرواح أو جلسات لوحة الويجا أو أي شكل من أشكال الطقوس الدينية في منزلك، ولا يتضمن فريقنا أي قارئ للطالع ليقدم لك قراءة مستقبلية للأحداث. نحن لا نخوض في خضم هذا المجال للإثارة الرخيصة أو التغطية الإعلامية.
كل ما تقوم به جمعية الشرق الأوسط للظواهر الخارقة للطبيعة لا يتعدى عمليات الاستقصاء للظواهر الخارقة للطبيعة والبحوث التاريخية والتجارب السابقة، ومن ثم محاولة الوصول إلى تفسير علمي وعقلاني إن أمكن لما قد تواجهه أو تمر به. نقوم بالتوثيق المتمثل في جلسات التصوير بالصوت والصورة والفيديو وتسجيل البيانات البيئية فضلًا عن تحري التجارب الشخصية والأبحاث التاريخية حول عقارك، وسنقوم بكل ما يمكن القيام به لمساعدتك للحصول على أجوبة وتفسيرات ولمنحك راحة البال التي قد تفتقدها.
أرسل لنا رسالة تشرح فيها التجربة التي ترغب منا تقصيها من أجل النظر بها. نرجو منك المشاركة بتجارب حقيقة وفريدة حصراً كي كي يتسنى لنا استثمار وقتنا في دراسة أمور تستحق البحث والدراسة.

الاسم - خانة ضرورية

البريد الإلكتروني - خانة ضرورية

الموقع الإلكتروني

الموضوع